رياضة

كيفية التخلص من دهون البطن؟


اشهار

نصائح للتخلص من دهون البطن

لا شك من أن أي رياضي أو حتى شخص عادي لن يحبذ أبدا أن تكون له بطنا بارزة لما فيها من أضرار، لكن في نفس الوقت يرغب في تناول الدسم و الحلويات في أي وقت يريد!

متأسف لإخبارك أن هذه المعادلة لا يمكن أن تكون حقيقة، لأن جسم الإنسان يخزن معظم السكريات و الدهون الفائضة على مستوى البطن و الخصر قبل المناطق الأخرى من الجسم فاليدين والرجلين مثلا في حركة دائمة ضرورية من أجل الحياة لذلك فهي أعضاء تتطلب طاقة أكبر تستدعي حرق الدهون على مستواها لتوفيرها.

غير أن البطن ليست كذلك و بالتالي هي المكان الأمثل لتخزين فائض الدهون فيها من طرف الجسم و بالتالي تصبح بارزة بشكل غير مرغوب فيه للفرد مسببة عدة أضرار، لهذا أقترح عليك من خلال هذا المقال طرق تقودك للتخلص من هذه الدهون بسرعة، تابع معي.

كيف أحرق دهون بطني بالخطوات؟

بداية دعني أخبرك أن تمركز الدهون حول البطن لا يكون مفسدا لمظهرك فحسب سواء أكنت رياضيا أم لا، إذ لهذا التمركز عدة أضرار أخرى أهمها الضغط الذي تمارسه هذه الدهون  بشد البطن إلى الأمام  ما يؤثر بشدة على العمود الفقري محدثا آلام للشخص، و هذا ما يبين أهمية التخلص من هذه الدهون.

القيام بالرياضة

أول خطوة عليك القيام بها بسرعة هي البدء بحرق دهون جسمك كاملة ليصل الأمر إلى بطنك خصوصا من خلال الرياضة و من أجل ذلك عليك و أشدد على هذا الأمر أن تَحُدَّ من تناولك لجميع أنواع الأطعمة ذات المستوى العالي من السكريات و الدهون.

فتناول السكريات بكثرة لا يزيد من نسبة الدهون في جسمك فحسب بل سيصعب من اتباعك لأي نظام غذائي صحي و هذا يرجع إلى تعود حلمات التذوق في لسانك على مستوى معين من الحلاوة المفرطة التي تحتويها هذه الأطعمة مما يجعل أي سكر طبيعي في غذاء صحي مثل الفاكهة يبدو أقل حلاوة بكثير ولا يمكنك تلذذه.

هذا لا يعني أن تتخلى مطلقا على كل أنواع الحلويات لكن يمكنك كسر نظامك الغذائي الصحي مرة في الأسبوع مثلا و تناول حلوى أو مثلجات أو غيرها.

الاعتناء الصحيح بنظامك الغذائي

ثاني نصيحة أنصحك بها بشدة هي الاعتناء الصحيح بنظامك الغذائي، لأن القيام بحمية لمدة معينة ثم التوقف عنها و العودة لنظام غير صحي لن يجدي نفعا، صحيح أنك قد تتخلص من هذه الدهون لفترة لكها ستعود لا محالة، لذلك يجب أن تكون انطلاقتك صحيحة، فكيف يكون نظامك الغذائي الصحي؟

الأطعمة ذات سعرات الحرارية ضئيلة

التركيز على اختيار الأطعمة ذات المحتوى الضئيل من السعرات الحرارية و التي عند تجميعها في وجبات مختلفة من اليوم لن تضر بجسمك و لن تؤدي لفائض دهون يخزن لاحقا على مستوى البطن.

حتى أقرب لك المفهوم لدينا قطعة واحدة فقط من بسكويت أوريو تحتوي على 40 سعرة حرارية أغلبها على شكل سكريات بينما يحتوي فنجان كامل من البروكلي على نفس القيمة من السعرات الحرارية لكن الفرق أن حبة أوريو لن تشعرك حتما بالشبع و أكيد سيتطلب الأمر منك تناول عدة قطع تشعرك بشبع مؤقت و تتحول لدهون لاحقا لتخزن إضافة لكونها بسيطة لن يتطلب هضمها طاقة كبيرة و بالتالي لن يتم حرق الدهون في الجسم لتحريرها بينما البروكلي يعتبر طعاما مغذيا و يشعرك بالشبع لمدة أطول إذا أضفت له مكونات أخرى ذات نفس السعرات الحرارية المنخفضة كما أنه يحتاج لطاقة أكبر لهضمه مما يعني حرق دهون لتوفيرها.

هذه العملية تتكرر يوميا و في عدة أوقات من اليوم خلال تناولك لوجباتك، لهذا مكونات طعامك يجب أن تحتل أهمية كبرى في تخطيطك اليومي.

لا تنخدع بالمكونات

عليك عدم الانخداع بمكونات ما تشتريه، ماذا يعني هذا؟

عند ذهابك للسوبرماركت ستظهر لك عدة أطعمة صحية و طبيعية مثل العصائر و مخفوق الفاكهة أو “السموثي” خصوصا بشعارات تؤكد ذلك، لكن في الحقيقة هي عكس ذلك بل ستساعد في تخزين الدهون على مستوى الجسم خصوصا البطن نظرا لاحتوائها على السكريات لتجعل الطعم جيدا إضافة للمواد الحافظة.

لتفادي كل هذه المخاطر يمكنك تحضير العصائر و السموثي طبيعيا و بمفردك في المنزل من خلال خفق الفواكه و الماء أو الحليب قليل الدسم دون إضافة أية مواد أخرى في خلاط كهربائي أو حتى عصر بعض الفواكه كالبرتقال و بهذه البساطة تتحصل على مذاق شهي و دون مخاطر.

شرب الماء بكميات كبيرة

بما أنك تختار مشروباتك بعناية عليك التأكد من شرب الماء بكميات كبيرة خلال اليوم لكن ليس بدرجة مبالغ فيها كما يفعل البعض ظنا منهم أن له مفعولا سحريا في حرق الدهون و هي فكرة خاطئة، ففي الحقيقة الماء يسرع من عمليات الأيض في جسمك صحيح لكن تناول الدهون والسكريات و شرب الماء بكميات مبالغ فيها بالمقابل لن يؤدي حتما لحرقها فهو يساعد في حرق بين 50 إلى 100 سعرة حرارية على الأكثر كحد أقصى.

فائدة الماء الحقيقية في هذه الحالة أنه يساعد الأشخاص الذين يشربون العصائر و المشروبات الغازية بكثرة في التخلص منها و تعويضها بالماء و بالتالي التخلص من مئات السعرات الحرارية الفائضة اليومية و التي تخزن على شكل دهون في البطن.

تناول البروتينات بكمية أكبر

النصيحة التالية قد تبدو غير واضحة للكثير، و هي أن تتناول البروتينات بكمية أكبر إذا كان استهلاكك لها ضعيفا، و ذلك لأن البروتينات تجعلك تشعر بالشبع لمدة أطول و تخفض إحساسك بالجوع و بالتالي عدم التفكير في تناول حلويات أو أطعمة سريعة غنية بالدهون خلال اليوم.

إضافة لذلك فإن البروتينات تتطلب طاقة أكبر من أجل الهضم مقارنة بالدهون و الكربوهيدرات، لهذا فإن تناولها سيعزز من حرق الدهون لتحرير الطاقة اللازمة لهضمها مما يؤدي حتما إلى هدم و تفكيك دهون البطن خصوصا في حال اتباعك لنظام غذائي قليل الدهون و السكريات فإن الجسم لن يجد دهون من أجل حرقها لتوفير طاقة للهضم فيضطر لحرق تلك التي في أنسجة البطن.

علاوة على هذا فإن البروتينات مهمة جدا من أجل بناء العضلات لكن هذا لا يعني طبعا التناول المفرط للبروتينات حيث أكدت العديد من الدراسات أنه البروتينات الضرورية القصوى للجسم من أجل بناء العضلات تتراوح ما بين 0.7 إلى 0.8 غرام لكل 1 باوند من وزن الجسم.

كيفية حرق دهون الجسم بسرعة؟

و كنصيحة أخيرة عليك أن تعلم أن حرق دهون البطن يعتبر أمرا يحقق على المدى الطويل فقد يتم حرق دهون من جميع أنحاء الجسم قبل الوصول إلى تلك الموجودة في البطن، لذلك و لكي تبقى ثابتا نحو هدفك و تحقيق نتيجة عليك أن تكون صبورا و تدعم ممارستك للرياضة بنظام غذائي صحي إذ يتطلب منك الأمر تحضير وجبات صحية على الدوام, لكن هذا لا يعني أن تكون غير شهية أو غير لذيذة بالعكس تماما هناك عدة وصفات لأطعمة لذيذة صحية و غنية بالفوائد في نفس الوقت قد نتطرق إليها في حلقات قادمة.

كما أن عليك أن تمنح نفسك وجبة غش أو كما يسمى cheat meal خلال الأسبوع تكافئ بها جسمك تتناول فيها وجبة من اختيارك دون الاهتمام بعدد السعرات لكن تأكد من تناولك لوجبة صحية غنية تشعرك بالشبع قبل تناول وجبة الغش هذه، و هنا يجب التنويه أنه عليك إدراج أطعمة غنية بالألياف في وجباتك لأن الألياف تساعد كثيرا على تعزيز الإحساس بالشبع.

إلى هنا تنتهي أهم النصائح التي يجب على كل شخص أخذها بعين الاعتبار لحرق دهون البطن، إلى مقالات وحلقات قادمة بحول الله.

السابق
ما هي أفضل 8 أشياء تقوم بها بعد التمارين؟
التالي
كيف تبني عضلاتك و تضخمها في أسرع وقت؟

اترك تعليقاً