كتب سياسية

ملخص كتاب الأمير لنيكولا ميكيافيلي

الأمير نيكولا ميكيافيلي

اشهار

ملخص كتاب الأمير

في سنة 1553 وبالضبط حين كانت إيطاليا مستعمرة من قبل البرابرة, كان هناك شخص يدعى ميكيافيلي, وكان كثير الغموض وقليل الكلام, هذا الشخص هو كاتب كتاب الأمير, واليوم سنعرض لكم ملخص كتاب الأمير
كتب الكاتب كتابه لأحد ملوك إيطاليا اناذاك, والذي كان يدعى لورنزو ابن بيرو دي ميديشي, ويروي الكتاب خطط سياسية وجهنمية للقضاء على البرابرة واسترجاع الأراضي الإيطالية منهم, فالكتاب مدروس بعناية ومدقق بشدة من قبل كاتبة نيكولا, وما من دكتاتور معروف حاليا, الا وقد مر على كتاب نيكولا ميكيافيلا, لذلك فاذا كنت من محبي السياسة, وكنت ذو شغف بفن مراوغة الشعب, والاستولاء عليهم بالمكيدة, فان كتابك الأول هو الأمير, هذا الكتاب الذي تضمن عشرات الخطط والمبادئ, التي على القائد, أو الملك أن يتبعها ليحافظ على مقعده, ويضع جلالة المكر على أعين الشعب, لينهب الثروات ويسرق الخيرات, والفكرة المحورية التي لاحظتها أثناء قراءتي لهذا الكتاب, هو أن على الحاكم, أن يكون أسدا, ويتحلى بصفات الثعلب الماكر في نفس الوقت, أي أن يستعمل القوة ليهابه الجميع, ولكن بشرط أن تكون القوة بيد الحيلة, وألا تظهر للشعب تسلطك لأن ذلك سيؤدي بك في نهاية المطاف الى انقلابهم عليك.

من هو نيكولا ميكيافيلي

نيكولا ميكيافيلي هو رجل إيطالي الجنسية, فيلسوف و عالم ومفكر, ولد بمدينة فلورانسا عام 1496, والده كان يعمل كمحامي بسيط, ووالدته مجهولة المصدر, كبر نيكولا على استعمار البرابرة للأراضي الإيطالية, وكافح ليصل الى مكان حكومي ليضع بصمته ويخلص إيطاليا من المستعمرين. تحقق له ذلك حين حصل على وظيفته الأولى في حكومة فلورنسا, وهناك بدأ يترقى, طامعا في أن يكون حاكما للمدينة, فأصبح مستشارا وأصبح يضع خططا سياسية عميقة, ولكن لم يحالفه الحظ, حين صعدت أسرة مديتشي للحكم التي كان ينفيها ويعارض أحكامها, مما جعله يسجن لعدة سنوات, ثم ينفى في البراري, وهناك بدأ شغفه في الكتابة يولد, حيث كتب كتابه الأمير بحرقة عن ما كان يريد فعله, وخلد فيه كل مكائر السياسة الديكتاتورية, ليضع بصمته في عصر الأنوار ضمن أعظم الفلاسفة والمفكرين الذين غيروا أوروبا اناذاك, وحاليا كتاب الأمير معترف به, بل ويدرس في أكبر الجامعات الأدبية, ويعتبر الكتاب بالإضافة للعديد من كتب ميكيافيلي مرجعا هاما لعشاق السياسية الماكرة والدكتاتورية, وقد توفي الكاتب في الريف سنة 1527

فصول كتاب الأمير:

أنواع الممالك

الاستعمار طريق الأمان

مقارنة بين  الأتراك والفرنسيين

الخراب أوالجزية

ميكافيللي والعراق

لم يكن سيئا جدا

إذا قتلتم فأحسنوا القتلة

الدولة الدينية

التسلح وبناء الجيوش

لتدوم في الملك, فكر بالحرب

أمير شحيح ,مهاب, خائن

الأمير : ثعلبا, وأسدا

الكراهية والاحتقار, أعظم ما يسقط الدول

رعاية المتميزين, وإقامة المهرجانات

إختيار الوزير وإختباره

العبر المستخلصة من ملخص كتاب الأمير

يجب على الأمير (الحاكم), أن يتخذ من العظماء مثلا, ويقتدي بهم في أحكامه

يجب على الأمير أن يكون ماهرا في فنون الحرب, والدفاع عن النفس

يجب على الأمير أن يكون متصنعا في كل قرارته, وألا يظهر للناس حقيقته مهما كانت الأحداث

يجب على الأمير أن يتخذ من العنف والتهديد سلاحا يظهر به قوته على كل الشعوب

يجب على الأمير أن يتصف بمكر الثعلب وبقوة الأسد

يجب على الأمير أن يعرف كيف يستشير, ولا يثق حتى في مستشاريه

أقوال خلدها ميكيافيلي في كتابه الأمير

لن نرى رجلا مسلحا يطيع رجلا اعزل ولن نرى اعزل سالما بين مسلحين

نيكولا ميكيافيلي

ينبغي على الانسان ان يكون محبوباً ومهاباً في نفس الوقت

نيكولا ميكيافيلي

على الامير ان لا يعدم اي شخص حتي يتأكد من المبررات الكافية لذلك ويوضح الأسباب

نيكولا ميكيافيلي

السابق
ماذا سيحدث في سنة 2050؟
التالي
الضوء في الكون؟

اترك تعليقاً