كتب التنمية البشرية

ملخص رواية نادي الخامسة صباحا للكاتب روبن شارما

ملخص رواية نادي الخامسة صباحا

اشهار

هل سألت نفسك يوما ما الفرق بيني, وبين ستيف جوبز أو بيل جيتز, لماذا هؤلاء ناجحون, ويضرب بهم المثل, وأنا لا؟؟, اذن الجواب ستجده بشرح مدقق في كتاب نادي ال5 صباحا, فهذا الكتاب يشرح لك عادات الناجحين, ويظهر لك قوة الاستيقاظ مع الساعة ال5, والعمل فيها, لذلك فبعدما ستكمل قراءة هذا الكتاب ستجد نفسك فعلا تغيرت, وستجد أن الكثير من الأمور تغيرت بداخلك.

ملخص رواية نادي الخامسة صباحا

يروي لك الكاتب من خلال عصارة الكتاب, كيف تمكن المليارديرات من العالم من بلوغ مرحلة الاكتفاء المالي, والراحة المادية, قهم لم يولدوا أبطالا من أجواف أمهاتهم, ولم يمتلكوا مواهب طبيعية وجينية جعلتهم بهذا المستوى الذي نراه اليوم, بل ما خلق التغيير هو مثابرتهم, واستيقاظهم في الوقت الذي كان فيه الكل نائما, وعدم الانشغال بملاذ الملهيات, وبداية العمل عند الخامسة صباحا.

يبتدأ الكاتب كتابه بقصة ل3 أشخاص: الأول هو رجل أعمال محبط, ولا يدري ما حل به, اذ أنه يحتاج لمن يحفزه ويعطيه طاقة إيجابية للعمل, لكنه لا يدري من أين يستلهمها, والثاني هو فنان مكتئب, لم يعد يحس بالإبداع, ولا بالتمييز في فنه, ولعله يحتاج بصمة الهام ليعوده لفنه وابداعه, والثالث هو ملياردير, له من الثروات من طاب, ويمتلك منزلا بقرب الشاطئ في جنوب افريقيا. صادف أن اجتمع هؤلاء الثالثة في ملتقى للتنمية البشرية, والذي القاه جل أعمال ناجح يدعى سبيلبندر, وهذا الرجل كان قمة في الروعة, اذ أن كلامه كان يشفي غليل رجل الأعمال, ويحفز الفنان على أن يستلهم أفكاره. وبعد أن انتهى الخطاب, وقف رجل فقير بملابس رديئة, وبدأ يتكلم عن النجاح, ومن عساه يكون هذا الذي يتكلم عن النجاح وملابسه متسخة, ومتشردة؟

انه الملياردير, الرجل الذي يملك ما طاب من الثروات, وكان قد اعتمد لبس الملابس الرديئة, ليزيل نظرة المال من أعين المغرورين, وهكذا اتضح أن الملياردير المتخفي في ملابس فقير, هو معلم رجل الأعمال سبيلبندر في الأصل. تفاجئ الجميع, ولكن ما زادهم فجأة هو عرضه القيم على الفنان المكتئب, ورجل الأعمال المحبط, فقد عرض عليهما أن يذهبا معه الى منزله بجنوب افريقيا ليطلعهما على سر سيجعلهما بدون شك, أكثر الناس ابداعا, وتمييزا, فقال جملته الأخيرة: فقط ما أريد منكما هو الحضور هناك مع الساعة الخامسة.

أصاب الفنان, ورجل الأعمال بعضا من الشكوك, لكنهما وثقا من كلام الملياردير بعد أن أبصرا سيارته الفخمة رولز رويس, بسائق جميل, وبعد أن شاهدا طيارته النفاثة التي تحمل اسم ن.5.ص, فسألاه عن معناها ليجيبهما: نادي ال5 صباحا.في اليوم الموالي بدأ حديث الملياردير مع الشابين, وقد أخبرهما بالعديد من الأمور المحفزة, والتي تنتج فقط عن الاستيقاظ صباحا مع ال5 صباحا, وكيف أن الإنتاجية تزداد بالأضعاف المضاعفة بالإضافة الى زيادة التركيز بكمية وفيرة عن الفقرات الأخرى من اليوم, وقد شرح لك شارما الموضوع من زاوية علمية ليزداد ايمانك بأن الاستيقاظ مع الخامسة صباحا, من السبل الفعالة لبلوغ النجاح السريع, اذ أن هدوء الفجر يحفز انتاجات النواقل العصبية كالدوبامين المسؤول عن السعادة, والسيروتونين المسؤول عن العاطفة, مما يدخلك في حالة عجيبة من الحيوية والنشاط, وتصبح بذلك شخصا ذو همة عالية, ويزداد طموحك في انتاج كمية كبيرة من الأعمال, وهذا الأمر الذي يحتاجه رجل الأعمال يكون على صواب ونشاط, أما بالنسبة للفنان, فسيفتح له الاستيقاظ مع الساعة الخامسة باب التأمل في أشياء غريبة, قد تخرج من جوفها عمل فني سيبهر العالم.

في الصبيحة الثانية, جمع الملياردير الرجلين قرب الشاطئ ليكمل حديثه معهما, فبدأ بإخبارهما أ ن الرجال الأكثر نجاحا في العالم, وحتى الأشخاص الذين تركوا بصمتهم في التاريخ, لا يمتازون بموهبة ربانية, بل يحسنون استعمال الموهبة التي منحنا إياها جميعا الله عز وجل, وهي موهبة العقل, فبعقلك يمكنك صنع المستحيل, واذا استيقظت باكرا, وواظبت على ذلك فستمنح عقلك الطاقة الكافية على العمل بجد, ومهارة.

ثم حدثهم الرجل ثانية عن قوة تصفية الذهن, فبدلا من أن تراكم على ذهنك العديد من الملهيات, كالاطلاع على الهاتف كل 10 دقائق, وتصفح التفاهات, يمكنك الجلوس بعيدا عن كل شيء, والعمل على مشروعك بذهن صافي, ونفسية مستقرة. يضيف الرجل الملياردير أن القيام بأمور صغيرة كل يوم أفضل بكثير من القيام بأمور كثيرة في مدد زمنية متباعدة, فاللهم أن تقوم ب1 بالمئة يوميا, ولا أن تقوم ب 40 في المئة كل سنة, مضيفا قوة التركيز على أمر واحد لمدة 3 ساعات تقريبا يوميا وتكراره يوميا لمدة 10 سنين, اذا كنت تريد أن تصل الى مرحلة النخبة المتفوقة في ذلك الشيء الذي تمارسه يوميا.بينما كان الأستاذ يلقن تلامذته في رمال الشاطئ, قال أنه من المهم أن يهتم المرء بالجانب الروحي, والنفسي, والعقلاني, والصحي, وكل ضياع في احدى هذه الجوانب, تعني ضياع سنوات من الوصول لمرحلة النخبة, والغريب أن كل هذه الصفات تجتمع في فترة زمنية واحدة, وهي فترة الفجر.

اذا تأملتم معي لوجدتم أن الإسلام أعطى اهتمام كبيرا لهذه الفترة, لأن فيها يجتمع الروح, والعقل, والنفس, والصحة مرضاة لوجه الله, وتتحسن اللياقة الروحانية بشكل رهيب, مما يمنحنا الطاقة للعمل, والاستمرارية.

نختم ملخص رواية نادي الخامسة صباحا بما ختم كاتبه كذلك بأهمية النوم, وذلك عندما أدخل الرجل الملياردير, الفنان ورجل الأعمال لسرداب الموتى, وأخبرهم أنهم محاطون بأجسام توفيت قبل مئات السنين, ليشرح لهم بالعلم والمنطق أهمية النوم في بناء شخصية قوية, وناجحة. ثم ينهي الكتاب بأن الاستيقاظ باكر كالانطلاق باكرا في ميدان السباق, فستصل سرعة ان بدأت في الصباح, وستصل متأخرا, وربما لا تصل, ان أهملت جانب الاستيقاظ باكرا.
كنتم مع ملخص رواية نادي الخامسة صباحا, نتمنى أن ينال اعجابكم

السابق
تلخيص رواية الجزار للكاتب حسن الجندي
التالي
قصة نجاح وفشل شركة نوكيا للهواتف

اترك تعليقاً