بيولوجيا

لماذا نرقص؟

لماذا نرقص؟

اشهار

ما الذي يجعلنا نرقص؟

قد تجد أن سؤال اليوم غريب, ولكن عندما ستراه بعين فلسفية ستجده يستحق الوقوف عنده ومحاولة تحليله, تحليل سؤال لماذا نرقص؟ لماذا نحرك أجسادنا في كل مرة نسمع فيها الموسيقى بشكل لا ارادي؟ هل الرقص مكتسب أم أنه فطري ولد معنا؟ هل نحن من نتحكم في الرقص أم أن الرقص هو من يتحكم فينا؟

ما هو الرقص؟

الرقص هو لغة عالمية لا تحتاج الى مترجم  يترجم. وجدت مع الانسان منذ نشأته, فيقال أنه استلهمها من الحيوانات والطيور.

الرقص هو أداء تعبيري لشخص ما باستخدام حركات جسده بطريقة معينة على إيقاع موسيقي معين, ويعبر به الشخص عن الكثير من الأمور في وضعيته, كما أن الرقص دليل على حضارة معينة ورمز من رموزها, ويختلف الرقص باختلاف البلدان والحضارات.

لماذا نرقص؟

لهذا السؤال جوابين, جواب علمي وجواب عامي.

الجواب العامي: نرقص لكي نعبر عن ما بداخل ذواتنا من أحاسيس ومشاعر, نرقص للتعبير عن أنفسنا حينما لا تكون الكلمات كافية

الجواب العلمي: درس العلماء تاريخ الرقص وربطوه مع البيولوجيا وعلم الاجتماع والطب حتى فهموا كيف تمشي الأمور أثناء الرقص, ولماذا نرقص في الأصل؟ فاقترحوا أن الرقص ما هو الا استجابة الى دقات تناغمية شبيهة بالنبض القلبي تنتج ترددا في الدماغ يجعل أجسامنا تتحرك بشكل لا ارادي, وكلما زاد هذا التردد كلما زادت حركة أجسامنا وزادت حدة الرقص.

هل الرقص فطري أم مكتسب؟

قبل أن يتعلم الطفل الكلام, وحتى قبل أن يشاهد شخصا ما يرقص أمامه فانه يعبر بشكل طبيعي عن أفكاره باستعمال جسمه الذي يحركه على شكل حركات تناغمية. الحيوان بذاته يرقص , الطيور ترقص في السماء على شكل مجموعات, فيا ترى كيف استطاع الانسان الرقص ولماذا نرقص؟

يعتبر الرقص تعبيرا لا شعوريا على الحدث الذي وقع, فمثلا لو أن شخص نجح في امتحان أو سؤال ما, تجده يقوم بحركات ورقصات تعبر عن فرحه, وكذلك الشخص الحزين, تجده يعبر عن حزنه بحركات تناغمية وكأنه يرقص بشكل حزين. لذلك فالرقص شيء فطري ولد معنا, ويبقى متوجدا معنا في كل محطات حياتنا.

أول شخص رقص

بدأ الانسان البدائي باستخدام الرقص كوسيلة للتحاور والتواصل, فكان يقوم بحركات كان لها معى لايصال الفكرة للشخص الأخر, وهكذا بدأ الرقص يتطور مع تطور الإنسان وبات تصرفاً تلقائياً يمارسه الجميع بلا وعي.

أول رجل  رقص في التاريخ  رقص بشكل غريزي, وجد أن الأمر ممتع على نغامات تتيح له التعبير بحركات تثير إحساسا جميلا, فأصبح كلما يرغب في التعبير عن احساسه باستخدام مشارعه وعقله يلتجئ للرقص الذي ينشئ له تجربة عجيبة وساحرة, وهكذا تطورت مجموعات الرقص التي تختلف من مجموعة الى أخرى حسب ثقافة البلد وكيف بدأ أهلها الرقص, فمثلا طريقة رقص أهل ماليزيا مختلفة عن طريقة رقص أهل السعودية مختلف عن طريقة رقص المجموعات الافريقية.

كيف تطور الرقص

هكذا بدأ الانسان الرقص, فلاحظ أن الإحساس الذي ينتج عن الحركات التناغمية مثير للاعجاب, فبدأ يربط هذه الحركات بالمناسبات الدينية أو الفلاحية أو الجوية مثل تساقط المطر الذي كان يعني في الحضارات القديم دليلا على الخير الوفير.

الرقص عند المصريين

يقال أن أول من استعمل الرقص الديني هم المصريون القدماء  الذين كانوا يؤمنون أن كل ظاهرة طبيعية ناتجة عن حدث الاهي, فمثلا عندما تشرق الشمس وتنمو النباتات والأشجار فهذا دليل على نعم الرب عليهم كما كانوا يعتقدون فكانو يحتفلون بهذا اليوم برقصات تدل على الفرح والسرور, واذا حل البرق والرعد ظنوا أن الرب غاضب عليهم بسبب ذنب اقترفوه, فيهيئون أنفسهم برقصات تدل على الحزن واليأس لطلب المسامحة والاستغفار من الرب الذي كانوا يعتقدونه ربا.

الرقص عند اليونان

تطور الرقص بعد ذلك الى أن وصل الى اليونان والاغريق, وهناك تغير منحاه من رقص ديني الى أشكال مختلفة من أنواع الرقص كرقص الأوركيسترا, ومن هنا خرج اسم الأوركيسترا الى الوجود, حيث كان أهل الاغريق يعتبرونه كرمز لنوع من الرقص يتم استخدامه في المسارح الاغريقية, وكان الاغريق أيضا يعتبرونه تدريبا للمحاربين الذين يحمونهم من هجمات الأعداء.

الرقص عند الرومان والمسيح

انتقل الرقص من عند الاغريق واليونانيين الى الرومانين والمسيحين بشكل عام, حيث احتفظوا بنفس طايع اليونانيين في الرقص, الا أن رقصهم اتصف بالرقص الجامح والفاسد, لأنهم كانوا يستعملونه في صلواتهم وعباداتهم, ولكنهم أزلوا هذه العادة من دياناتهم لأنها تعبر عن قلة احترامهم لالههم.

بعد كل هذا الاختلاف والتطور في أنواع الرقص, أصبح الرقص ليس مجرد تمثيل للأحاسيس أو طريقة لشكر الله, بل أصبح رمزا تقليديا تمتاز به كل قبيلة عن أخرى, وكل بلد عن أخر, وأصبح الرقص رمزا من رموز الدولة, ومميزا قويا لها لدرجة أنك تستطيع أن تعرف جنسية الشخص فقط من طريقة رقصه.

السابق
ماذا يعني صوت القطة
التالي
لماذا رفض رونالدو شراء هاتف ايفون لإبنه جونيور !؟

اترك تعليقاً