قصص

قصة نجاح الون ماسك (الرجل الحديدي)

قصة نجاح الون ماسك

اشهار

النجاح. كم مرة سمعنا هذه الكلمة دون أن ندرك المعنى الحقيقي لها، دون أن نفهم أن النجاح ليس عطية تعطى ولا منتج يشترى، بل هو إصرار وعزيمة، مثابرة وسهر بدون كلل ولا ملل، هكذا كانت سيرة نجاح غالبية العظماء ممن نعرفهم اليوم، والذين تركوا بصمتهم بإبداع واحترافية. اليكم اليوم قصة نجاح الون ماسك الرجل الحديدي الذي غير مفاهيم الممكن والمستحيل

من هو الون ماسك؟

الون ماسك واحد من أكثر الشخصيات بروزا في العالم، صنع المجد باختلافه وابداعه، صاحب لعدة شركات في العالم، ومدير لأخريات، لم يبدأ الون حياته وهو بين عائلة ثرية تفوح بالثروات، بل كان ينتمي لعائلة فقيرة بجنوب افريقيا، ما كان يميز ماسك هو أن الاستثمار رافقه من الصغر، حيث أنه كان يستثمر كل أمواله التي جناها من انجاز في انجاز أخر. في عمر 12 سنة, صمم الون ماسك لعبة الكترونية, نظرا لشغفه بعالم الكمبيوتر و الألعاب, و باعها لشركة بمقدار 500 دولار, مما جعل هذا المبلغ أول مبلغ يفتح لا لون ماسك عالم ريادة الأعمال, سافر بعدها الون ماسك في سن 17 الى كندا  و من ثم الى الولايات المتحدة الأمريكية لدراسة الاقتصاد, و ما لبث أن استقر في أمريكا حتى بدأت الأعمال التجارية تدور في عقله, حيث أنه أنشئ شركة صغيرة سماها ب زيب 2  و طورها ليبيعها لشركة الأمريكية كومباك كومبيوتر, و لتدر عليها بعض الملايين من الدولارات, ثم أنشئ بعدها شركة اكس, و التي باعها هي الأخرى للبنك العالمي بايبال, و هكذا كان لا لون ماسك دور كبير في تطوير شركة بايبال العالمية و التي جنا منها بعد استمرارية العمل ما يقارب 100 مليون دولار.

قصة نجاح الون ماسك

مر الون ماسك بمرات عديدة من الفشل والإحباط، كانت أولها في سنة 2002, حين اكتشف أن شغفه المتعلق بميدان الفضاء يمكنه أن يحوَلَ الى تجارة تدر عليه الملايين، فسافر لروسيا ليحقق هدفه، وفكر في شراء صاروخين روسيين بسبب بخسهما في الثمن، لكن هنا لقى الون ماسك أول صدمة فشل، اذ أنه كان يملك ثمن صاروخ واحد، خصوصا عندما ضحك عليه بعض الروس قائلين له: أنت لا تملك أية أموال أيها الولد الصغير’’”صدم الون ماسك بما سمعه، ولم يفشل، بل عكف عن القراءة ودرس مختلف علوم الفضاء ابتداء من دراسة الكواكب وانتهاء بصناعة الصواريخ، ليخرج بشركة سبيس اكس التي تقدر اليوم بصافي ثمن 20 مليار دولار.استثمر الون ماسك ما يقارب 100 مليون دولار التي جناها من بايبال في شركته الحديثة سبيس اكس، واستمر منذ انشائها عام 2003 الى عام 2009 بدون أن يحقق أي نجاح مرجو، بل رافق ذلك المسار فشل واحباط، اذ أن شركته سبيس اكس كلفته خسارة ملايين الدولارات، وفشلت في محاولتي إطلاق الصواريخ نحو الفضاء، ناهيك عن شركته الحديثة للسيارات تسلا والتي أنشائها متزامنة مع سبيس اكس تقريبا، والتي كلفته هي الأخرى خسارة الملايين. لم ييأس الرجل الحديدي من ما مر به, و ثابر, و درس, و عرف الخلل وراء عدم نجاح اطلاق الصواريخ, ثم طور من نفسه ليرسل صاروخه الجديد فالكون الى الفضاء, و تنجح المحاولة بعد فشل محاولات, بعد هذا الإنجاز الذي شهد في حقه العالم, و خاصة الولايات المتحدة, قررت شركة ناسا العالمية, ابرام عقد مع شركة سبيس اكس لصنع المركبات الفضائية الغير مأهولة, و استمرت شركة سبيس اكس بتحقيق النجاح, و رافق ذلك صعود شركته تسلا للسيارات الكهربائية, خصوصا حين أطلق عام 2009 سيارة دوستار, و التي تستطيع السير من سرعة صفر إلى 96 كيلومترا في الساعة في مدة زمنية تقدر بنحو 3.7 ثانية

هكذا ستمر الرجل الحديدي الون ماسك في تحقيق النجاحات، وإدارة الشركات، وارسال الصواريخ والمركبات وصناعة السيارات، الى أن قيل في حقه، أنه رجل صعد للجبل ليرى العالم، وليس ليراه العالم

ملاحظة هامة لكل متابعي موقع وقناة بداهة:

نرجوا من متابعينا الكرام, أن يدعوا لنا تعليقا ان لاحظوا خطأ في المقالة, أو شيئا غير منظم شوش انتباههم, لأن هدفنا هو زيادة الوعي العربي, وكذلك اذا كنت من هوات قصص النجاح, وتكتب مقالات عن مختلف القصص, راسلنا عبر الايميل أسفله, لنتواصل معك, ولا تنسى الاشتراك في القناة, ودعمنا لنستمر في منح المفيد لك.

السابق
أفضل الأفلام الرومانسية (الحب و الغرام)
التالي
ملخص كتاب الأب الغني الأب الفقير لروبرت كيوساكي

اترك تعليقاً