حقائق مفيدة

حقائق مفيدة عن النفط


اشهار

كغيره من الغازات و السوائل الثمينة في العالم, يحتل النفط مكانة تجارية عالمية من حيث سعره المرتفع و صعوبة التنقيب عنه, و رغم المبارزة و المنافسة الموجودة بين الدول الاقتصادية على استيراد النفط, الا انه يبقى ضمن الأساسيات و الضروريات التي تلزمنا لاستمرارية الحياة و تطورها, لكن هل سألت عقلك يوما , ما قد يحدث لو أن هذا النفط نفد من على وجه الأرض؟ اليك حقائق مفيدة عن النفط

ما هو النفط و ما مصدره؟

النفط أو ما ينعت عليه بالبترول أو الذهب الأسود, هو سائل طبيعي يمتاز بلونه الأسود, ويتكون من خليط من الهيدروكربونات. يتواجد النفط بكمية وفيرة في الطبقات العليا من القشرة الأرضية, ويختلف من نوع الى أخر حسب المنطقة والمناخ السائد فيها, ويمتاز البترول الجيد بسيولته ونقاوته الصافية.يعتبر البترول واحدا من أهم المستلزمات اليوم, اذ يعتبر انخفاضه مؤشرا على ضعف الدولة اقتصاديا, وارتفاعه مؤشرا على قوتها الاقتصادية والمالية, ويستخدم البترول كوسيلة طاقية لتزويد السيارات ووسائل النقل عامة وإنتاج المبيدات, بالإضافة الى السوائل و الأقمشة, و البلاستيك, و الأدوية… ويعتبر البترول أحد السوائل التي لا يستغنى عنها في وقتنا الراهن, فالولايات المتحدة الأمريكية لوحدها تستهلك ما يقارب من 80 مليون برميل بترول يوميا.

من اكتشف النفط؟

تم اكتشاف البترول لأول مرة على يد الصينين في القرن الرابع للميلاد, و تم التنقيب عنه في اليابسة, حيث إنه من المعروف أن الكرة الأرضية كانت مغمورة بالمياه بشكل كامل محيط بجزيرة واحدة، وتعيش فيها كائنات متنوعة، وعندما حدثت التكتونية و افترقت الأرض مكونة 5 قارات كما نعرفها حاليا… انحسرت المياه وتكونت اليابسة فبقيت هذه الكائنات عالقة في اليابسة ومع الوقت طمرت في باطن الأرض وتحللت بفعل البكتيريا التي تعيش في التربة، بعدها تم تكوين طبقة من المواد العضوية المختلطة بالطين، ومع مرور الزمن وبوجود عاملي الضغط والحرارة تحولت هذه المواد العضوية إلى بترول, وتحول الطين إلى صخور رسوبيّة، و هناك عدة نظريات تثبت تواجد البترول بطرق عدة الى ان ما ذكرناه هو الشائع و المعترف به.

ماذا سيحدث للعالم اذا نفد البترول منه؟

كلنا يعلم ان انقراض جزء من أساسيات العالم في النهوض و التطور باقتصادها, يعني العودة و الرجوع بسنوات و أعوام الى الوراء, فكلنا يعلم أن للبترول فوائد لايستغنى عنها, و بعدد هذه الفوائد تتراكم أضراره على كاهل الطبيعة, اذ يعتبر بذلك النفط سلاح ذو حدين , واحد إيجابي و الأخر سلبي. فكما يساعدنا على توليد الكهرباء و تدفئة المنازل فهو يسبب لنا أضرار شنيعة مثل الاحتباس الحراري و زيادة الأمطار الحمضية, و بخلاصة اليك ما قد يحدث لو انقرض النفط من على الوجود:

ـ ستفلس معظم شركات السيارات الفاخمة بسبب أن سيراتها تعتمد بشكل كلي على البترول و سيتم اللجوء الى شركات سيارات كهربائية مثل شركة تسلا تماما.

ـ سيعتمد البشر على الطاقات البديلة التي تعتبر افضل بكثير لانها لا ترافق بتأثير سلبي على البيئية

ـ ستتأثر بعض الدول العربية المصدرة للنفط بشكل كبير, و سترتفع نسبة الفقر بها اذا لم تطور من امكانياتها الاقتصادية

ـ سوف تتنظف البيئة يشكل كبير من انبعاثات الكربون بذلك ستنخفض نسبة الاحتباس الحراري و التلوث بصفة عامة و سيتم تعويضه بالمصادر البديلة مثل طاقة الرياح والطاقة المائية والطاقة الشمسية والطاقة النووية والطاقة الحركية

إن اختفى النفط في الوضع الحالي للعالم فستحدث أزمة اقتصادية ضخمة لم يشهدها العالم قط في مصادر الطاقة, خاصة الدول النامية وبعد بضع سنين سيختفي التأثير تدريجيا بتوسيع استخدام البدائل كما ذكر, لأن كل المصانع ووسائل الموصلات و النقل تعتمد على النفط بشكل شبه كلي. اما في المستقبل البعيد فيفترض أن بعود على الأجيال القادمة انقراض النفط بمزايا إيجابية لا تعد و لا تحصى.

هنا نكون قد وصلنا الى السطر الأخير من موضوع حقائق مفيدة عن النفط وفي نظرك الخاص ماذا سيحدث لو اختفى النفط من على الوجود شاركنا ذلك في التعليقات و لاتنسى الضعط على زر الاشتراك في قناة بداهة للمزيد من الحقائق و المعلومات و كذلك زر الاعجاب ليصل لأكبر قدر من الناس.

السابق
لماذا لا يتحدث العالم بلغة واحدة؟
التالي
لماذا لم تجذب الأرض القمر؟

اترك تعليقاً