تاريخ

من هم الأغوريين؟

الأغوريين

اشهار

يأكلون لحم البشر- يمارسون الجنس مع الجثث الميتة – يشربون الدم بكل أنواعه – أجسادهم ملطخة بالرماد المحروق – ينامون وهم عرات فوق جثث للتو التهمتها النيران – لا يخافون من أي شيء, ولا يخرجون من عزلتهم أبدا. الأغوريين

 من هم الأغوريين؟

قبل أن نبدأ, ندعوكم للاشتراك في القناة, لتتوصلوا بكل جديدنا.

الأغوريين, أو الذين لا يخافون, هي طائفة بدأ تكونها خلال القرن ال18 عشر, ولكن جذورها تعود لما قبل الميلاد, بحيث أن هذه الطائفة تدعي أنهم من سلالة الكاباليكاس ومعنى هذا الاسم هو حملة الجماجم, التي انقرضت في القرن السابع للميلاد, والتي كانت تقوم بنفس ما يقوم به الأغوريين اليوم, من تناول لحم الجثث الى ممارسة الجنس معهم

بماذا يؤمن الأغورييون؟

تعتقد هذه الطائفة أن ما يقومون به يعزز حالة الوعي, ويقربهم أكثر من التوحد مع الاله, حيث أن التوحد مع الاله هي غايتهم, ويعيش هؤلاء الأغوريين في عزلة تامة, بعيدا عن المجتمع الهندي, وثقافته, ولا يتكلمون الا ناذرا مما يجعلك ترتعب من صمتهم المخيف هذا, ولكن في ذات الوقت, هم قوم يعادي العنف, والكراهية, ويحب السلام والهناء, ويعبد الأغوريين الاله شيفا, ويسعون للتقرب منه, والتوحد معه لتحقيق غايات معينة.قد ترى في الأغوريين شعب حجري, منعزلا عن التكنلوجيا والتطور, لكن الواقع يثبت عكس هذا, اذ أن الأغور هم شعب تختلف أصوله, وليس شعب هندي موحد, بحيث أنك قد ترى أغورية أوروبية أعجبت بالثقافة الأغورية, فدخلت لدينهم وبدأت بممارسة اعتقاداتهم, فلا تتعجب ان صادفت أغوريا يحمل هاتفا, أو حاسوبا, لأنه قد يكون غربيا تأثر بالثقافة الأغورية. الى هنا قد تأتيك هذه الثقافة شيئا عاديا, لكن ماذا اذا حدثناك قليلا عن طقوسهم, وعادتهم

عادات وطقوس الأغوريين

أول ما سيجعلك حائرا اذا وقفت بين الأغوريين في يوما ما هي أجسادهم العارية, بحيث أنهم يؤمنون أن اللباس خاص بالأغوريات فقط, وأن الرجال عادة ما يجب أن يكونوا عرات, واذا لمحت طعامهم جيدا, فسترى أن كل أوانيهم هي أواني مصنوعة من عظام وجماجم البشر, وان حالفك الحظ فستراهم يمارسون الجنس مع الجثث ويشربون دمائهم, بل ويأكلون فضلاتهم ويلطخون أجسادهم برماد الجثث البشرية التي أحرقت, وقد تستغرب للمنطق العقلي عند هؤلاء القوم, لكن عندما سترى كمية الماريخوانا التي يدخنونها يوميا, ستتأكد أن عقولهم حلقت في السماء بين الطيور, ولكنهم في ذات الوقت يمتازون بخصال اجتماعية حميدة, اذ أنهم يساعدون بعضهم البعض, ويقدمون المساعدات للمنبوذين من المجتمع, كمرضى الجدام, والأمراض المعدية, وكذلك يرحبون بكل فقير, ومسكين, ورغم أنهم يمارسون الجنس مع الأموات, الا أنهم يحرمون قطعا ممارسة الجنس مع المثليين, لأن ذلك يسبب لعنة الاله شيفا عليهم.

كيف تصبح أغوريا؟

أن تصبح أغوريا ليس بالأمر الصعب, لكن مراحله قد تكون كذلك, فأول ما يقوم به الشخص عند رغبته في أن يصبح أغوريا هي أن يجد معلما أغوريا له, لكي يلطخه برماد جثة محترقة, ويعطيه اناءا معدلا من جمجة نفس الجثة التي لخط بها نفسه, ويشرب منها نفس دم الشخص, ويأكل لحم نفس الشخص الذي احترقت جثته ويجلس فوق عظامه مرددا بشكل داخلي بعض الترتيلات التي تقدم لللاه شيفا, وهكذا تكون أغوريا.

ندعوك لنشر هذه المقالة, بعد الانضمام لموقعنا عبر الجرس الأحمر يمين الموقع, شكرا لك
ملاحظة هامة لكل متابعي موقع وقناة بداهة:

نرجوا من متابعينا الكرام, أن يدعوا لنا تعليقا ان لاحظوا خطأ في المقالة, أو شيئا غير منظم شوش انتباههم, لأن هدفنا هو زيادة الوعي العربي, وكذلك اذا كنت من هوات العلم, وتكتب مقالات عن مختلف العلوم, راسلنا عبر الايميل أسفله, لنتواصل معك, ولا تنسى الاشتراك في القناة, ودعمنا لنستمر في منح المفيد لك.

السابق
من أين تكسب المواقع الإباحية المال؟
التالي
هل أبولو 11 حقيقية أم كذب؟ وهل صعد الانسان الى القمر؟

اترك تعليقاً